الاستثمار في المجال الطبي يكمن فيه عدد من التحديات ومنها:

١- تحديات تشغيلية: بسبب الجانب الفني المتعلق بصحة الإنسان.
٢- تحديات استثمارية: ارتفاع تكلفة رأس المال المستثمر في الأصول، وحاجة المشروع إلى سنوات طويلة حتى يصل إلى نقطة التعادل ويبدأ في استرداد رأس المال.
٣- القانوني والتنظيمي: المرتبط بالجوانب التنظيمية والاشتراطات والمعايير الحكومية ذات العلاقة بالمجال الطبي.
٤- التحديات البشرية: قلة الكوادر البشرية المؤهلة في إدارة المنشآت الطبية.

 

من الحلول المقترحة للاستثمار الناجح في المجال الطبي:

– تحويل النشاط الاستثماري في المجال الطبي إلى استثمار حكومي وخاص مختلط.
– تحويل النشاط الاستثماري في المجال الطبي إلى شركات غير ربحية تهدف إلى النفع العام للمجتمع.
– استقطاب مستثمرين أجانب في المجال الطبي مدعومين بحوافز حكومية.
– بالإضافة إلى (هندرة) ما يتعلق بالجوانب التشغيلية والتنظيمية المرتبطة بالمجال.
– استقطاب وتطوير الكوادر والقيادات المتخصصة في إدارة المنشآت الطبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *